NO WOMEN NO CRY

In this great future, you can't forget your past, So dry your tears

Monday, November 26, 2007

قصيدة شجيه





تناول الطفل طعامه

يتخيل الهدية أمامه

فأمه..وعدته بهديه

أن هو أنهى طعامه

تساءل بجنون

ألعبة تكون

أقبلت أمه

بطلة بهيه

تحمل الهديه

نظر أليها

فأذا بها بندقيه

فصاح بأعلى صوته

يأمي ماهذه!

!أهذه الهديه

ضمته اليها

وأحتضنته بيديها

وقالت..

يابني لم نخلق للسعاده

فأنت في نظري مشروع للشهاده

فأبوك..قتله اليهود

ليس لسبب يذكر

بل لأنه اطال في السجود

فأنتفض الجنود

وتسائلوا من تراه يخاطب

أيخاطب ربه المعبود

تبا لهم..

فالقدس لنا

وسلاحنا..

أسلامنا

وذخيرتنا

..أبناؤنا

فأنت يابني

..مشروع للشهاده

عاد الى فراشه

ليشتكي الى الوساده

فهو اصغر من هذا الكلام

الا يحق له ان يعيش في سلام

استسلم لاحلامه

ورأى عروس امامه

لكنها..مكبله بالقيود

وحولها اليهود

تخاطبه ..

يا فارسي

حل القيد عني

أنزع سهم الغدر مني

تعبت من استنكارهم

تعبت من صيحاتهم

فأنا القدس اقولها لك

ما أخذ بالقوه

لايسترد الا بالقوه

استيقض من نومه

ليعيش باقي يومه

وهو يقول

ما اخذ بالقوه

لايسترد الا بالقوه

وبيد يحمل البندقيه

وبالاخرى..

قصيدة شجيه


أحمد مطر


6 Comments:

Post a Comment

<< Home

 
Free Web Site Counter
Get a Free Web Site Counter